نور الصباح
عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
مع تحيات: مسك الحبيب

نور الصباح

منتدى اسلامى شامل - رياضى_ ثقافى_ اجتماعى _ سياسى_ ترفيهى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 فى وداع عام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/علياء
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

عدد المساهمات : 698
تاريخ التسجيل : 01/08/2010
العمر : 23
الموقع : http://nourelsabah.ahlamountada.com/

مُساهمةموضوع: فى وداع عام   الإثنين ديسمبر 06, 2010 8:35 am

رحل العام ، ورحل فيه آخرون ، رحل رجل كان يبني المجد ، وآخر يبحث في هوى النفس ، وكلاهما رحل ، رحل رجل بنى بعروسه ولم يدخل بها ، وآخر بدأ في بناء بيته ولم يسكنه ، وثالث ينتظر وظيفته أو تخرجه ، ورابع ، وخامس رحلوا وهم غارقون في الأمنيات ، لاهون في معترك الحياة ، كانوا يأملون أن الحياة أفسخ من أحلامهم ، وأكبر من أمنياتهم ، ونسوا أنها أضيق على قوم من ثقب أبره ، وأنها مليئة بكثير من المفاجآت ، رحلوا ولا زالت أيديهم لم تمتلئ من الدنيا بعد . لكنهم رحلوا ، رحل من هؤلاء من سطّر كلمته وكتب اسمه بحروف من ذهب ، وأشهد التاريخ أنه مر في ذاكرة الأيام وهذه آثاره ، ورحل آخرون دون أن يعرفهم أحد ، ولدوا صغاراً ، وعاشوا صغاراً ، ورحلوا حين رحلوا وهم صغاراً وثمة سؤال يبعثه الوداع : كم هم الذين أهيل عليهم التراب من أهلينا ؟ أما سآلت الأيام كم حفظت لهم الأرض من آثار ؟ وكم حفظت لهم المجالس من أقوال ؟ ثم ما ذا ؟ هاهم هناك في بيوت أخرى ، معالم مختلفة ، ومآثر قديمة ، لم يبق من آثارهم إلا ذكراً فقط ، ولم تبق من معالمهم إلا أجراًُ أو وزراً . وهكذا هي الأيام !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourelsabah.ahlamountada.com/
مسك الحبيب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 667
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
العمر : 23
الموقع : http://nourelsabah.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: رد: فى وداع عام   الإثنين ديسمبر 06, 2010 12:09 pm

موضوع جميل جزاكى الله كل خير

توقيع العضو






لا تتخيل كل الناس ملائكة
فتنهار أحلامك .. ولا تجعل


ثقتك بهم عمياء ، لأنك ستبكي يوما على سذاجتك

ولتكن فيك طبيعة الماء الذي يحطم الصخرة .. بينما
ينساب قطرة .. قطرة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى وداع عام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الصباح :: اسلامى حياتى :: من وحى القلم-
انتقل الى: